“سوق باب المدينة” – الزرقاء يحقق نسبة تأجير قياسية وصلت إلى 52%

الاقتصاد الاخباري

حقق “سوق باب المدينة” – الزرقاء، المول الأول من نوعه في مدينة الزرقاء، والذي سيقدم تجربة تسوق وترفيه متكاملة وشاملة لدى افتتاحه الرسمي في العام 2021، ما نسبته 52% في إشغال المساحات التأجيرية لديه، والبالغة 41,500م2 من أصل مساحة بنائه الضخمة التي تزيد على 114,000م2. وتعتبر هذه النسبة إنجازاً استثنائياً كونها تحققت خلال فترة قياسية منذ فتح باب التأجير في “سوق باب المدينة” – الزرقاء، كما أنها تتماشى مع البرنامج الزمني المحدد لتطويره واستكماله، وذلك برغم الإغلاقات التي شهدتها المملكة خلال العام. ومن المتوقع نمو هذه النسبة بشكل مضطرد خلال الفترة القصيرة المقبلة في ظل وجود مساحات تأجيرية قيد المفاوضة حالياً. هذا وتضم شبكة المستأجرين لدى شبكة “سوق باب المدينة” – الزرقاء، علامات تجارية محلية وعالمية بارزة من قطاع الموضة والأزياء بما في ذلك الألبسة والأحذية والحقائب والمجوهرات والإكسسوارات، وقطاع الضيافة والمأكولات والمشروبات، وقطاع السلع الاستهلاكية، فضلاً عن قطاع الخدمات متضمناً الخدمات المصرفية وخدمات الرعاية الصحية والصيدلانية، بالإضافة للقطاع الترفيهي. ويوفر “سوق باب المدينة” – الزرقاء، بيئة تجارية جاذبة ومحفزة، مقدماً معها لشبكة المستأجرين العديد من التسهيلات والخدمات الأساسية والداعمة. وينفرد المول بتصميمه المعماري العصري الذي يوفر خيارات متعددة ضمن واحدة من أكبر المساحات المتاحة في السوق، والتي تمكّن المستأجرين من اختيار ما يناسبهم من حيث أحجامها ومواقعها الموزعة بين مكوناته الداخلية المغلقة وتلك الخارجية المفتوحة، بالإضافة لتجهيزاته المتطورة والتي توفر أعلى مستويات الراحة. ومع هذا التنوع والتكامل، سيغدو “سوق باب المدينة” – الزرقاء مقصداً رئيساً لما يتراوح ما بين 600 ألف إلى 800 ألف زائر شهرياً، الأمر الذي سيضاعف نمو أعمال المستأجرين باستقطاب المزيد من الزوار. وبالتوازي مع ذلك؛ سيكون أهالي مدينة الزرقاء أقرب من أي وقت مضى للتسوق السهل والسريع والآمن، ولقضاء الأوقات النوعية في مختلف المواسم بما يلبي كافة احتياجاتهم العائلية والشخصية ضمن مكان واحد شامل.

حول مشروع “سوق باب المدينة-الزرقاء”

يعتبر مشروع “سوق باب المدينة-الزرقاء” المخطط لافتتاحه الرسمي في العام 2021 بقدرة استيعابية تتراوح ما بين 600 ألف إلى 800 ألف زائر شهرياً، أحد أكبر المراكز التجارية في المملكة، والأول من نوعه في مدينة الزرقاء. ويعمل المشروع الذي يتميز بتصميمه المعماري المعاصر والأنيق والصديق للبيئة، تحت مظلة شركة أرض القمر للاستثمار والتطوير العقاري التي تنضوي بدورها تحت مظلة مجموعة الأرض الدولية للاستثمار والتطوير العقاري، وهي الشركة المطورة والمشغلة للمشروع. وتبلغ كلفة تطوير المشروع نحو 73 مليون دولار. وسيقدم المشروع حين استكماله عالماً متكاملاً للعمل والتجارة والتسوق والترفيه ضمن بيئة آمنة ومع باقة متنوعة من المرافق التي تشمل مواقف اصطفاف المركبات المجانية، والمحال التجارية ومحال البيع بالتجزئة التابعة لعلامات عالمية ومحلية شهيرة وذات أسعار في المتناول، بالإضافة لأحد أكبر أسواق الهايبرماركت، ومرافق التسلية والترفيه للكبار والصغار. ويخدم المشروع مدينة الزرقاء والمملكة من خلال عملياته الأساسية، وعبر تنشطيه للعديد من القطاعات الاقتصادية والتجارية المساندة ضمن مختلف مراحل التطوير وبعد التشغيل، بالإضافة لفرص العمل المباشرة وغير المباشرة التي يوفرها والتي تزيد على 4 آلاف فرصة عمل، ولبرامج استراتيجيته للمسؤولية المؤسسية المجتمعية التي سيغطي من خلالها مختلف الفئات والقطاعات بالتركيز على الشباب والريادة النسائية.