الملك يؤكد للرئيس الأميركي أهمية التضامن في مواجهة كورونا وتبعاتها

الإقتصاد الإخباري-

 بحث جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الأميركي دونالد ترمب، خلال اتصال هاتفي اليوم الأربعاء، آخر المستجدات الإقليمية والدولية، بما فيها أزمة فيروس كورونا المستجد. وأكد جلالة الملك أهمية التضامن وتكثيف التعاون والتنسيق بين دول العالم أجمع لاحتواء الجائحة، والحفاظ على صحة الشعوب وسلامتها، والحد من التبعات الاقتصادية الناجمة عن الإجراءات الاضطرارية المتخذة في سبيل وقف انتشار الفيروس. وثمن جلالته الدعم المتواصل الذي تقدمه الولايات المتحدة للأردن في العديد من المجالات، خصوصا في ظل الظروف الحالية التي يشهدها العالم نتيجة تفشي الوباء والتحديات الاقتصادية التي تواجهها المملكة. وشدد جلالته على الدور المحوري للولايات المتحدة في بلورة جهد دولي جماعي لمواجهة الجائحة ومعالجة تبعاتها الاقتصادية والاجتماعية والصحية. وجرى التأكيد، خلال الاتصال، على متانة الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية في العديد من المجالات. وقدم جلالته التعازي بضحايا الجائحة في الولايات المتحدة، معرباً عن تمنياته للمصابين بالشفاء العاجل.